السبت، 13 يونيو، 2015

أتدري أيُّها اليمني !!




أتدري أيها اليمنيُّ أن القصفَ عُدوانُ
وأنَّ مصيرَ من يرضى ضياعَ الأرضِ خُذلانُ 
وأنَّ عقيدةَ الأحرارِ رغمَ الضيمِ أوطانُ
يموتُ الحرُّ مظلوماً ولا يغويهِ نُكرانُ
ومهما روَّجَ الجُبناءُ أنَّ القصفَ إحسانُ
وأنَّ النورَ والفردوسَ والإسلامَ سلمانُ
فلا تُذعِن ، لأن النصرَ لا يُِصغي لِمن خانوا 
فكل ذريعةٍ للغزوِ دوماً (نحن إخــــوانُ) 
فإن خدعوكَ عشتَ العمرَ تحت النعلِ تهتانُ
فلا السيسي بهِ خيرٌ ، وهل في الخيرِ خلفانُ ؟!
ولو سلمانُ يخشى اللهَ ماتركتْهُ إيــــرانُ
مؤامرةٌ لها في الأرضِ أهدافٌ وأثمــانُ
حذاري أيها اليمنيُّ أن تُصغي لِمن هانوا
حذاري إنَّ هــذي الأرضُ تاريخٌ وإنسانُ
فُإمَّا عزةٌ باللهِ ، أو ذلٌ وإذعـــانُ