الثلاثاء، 28 فبراير، 2012

أحلامٌ لم تكتمل



يا دمعـة ًعزَفتْ على أحداقـي
لحنَ الحنين ِفأيقظتْ أشـواقي

لا تسأمي فالحبُّ أضحى مُحْرِقاً 
ويلاهُ من نارِ الهوى الحرّاق ِ

أترى يطيبُ لنا اللقاءُ فتنتهي 
أشواقنا في شاطئ ِِالإشراق ِ 

أمْ أنها الأحلامُ سوفَ تخوننا
وتضلُّ رهناً في يدِ الأوراق ِ

***

هجرَ الرحيلُ إلى سواكِ طريقي
وغدا البقاءُ على هواكِ رفيقي

باللهِ كيفَ أحبُّ غيركِ والهوى
يأبى زفيرَ صبـابتي وشهيقي 

أنتِ الرحيقُ وأنتِ أجملُ قهوةٍ
عادتْ لـ تملأ بالهوى إبريقي

هذي الطريقُ طريقنا، فلتطفئي 
فيها بقايا لوعتي وحريقي 
***
جفّتْ شواطئ أدمعي ...
وقبضتُ سعرَ تزعزعي ..

ونسيتُ أنّي للأسى .
يوماً ستُبحرُ أشرعي 

هيهاتَ أن ينسى الهوى ...
أني أحبكِ، فاسمعي ...

لحنَ الحياةِ إذا غفا ..
قلبي، وماتت أضلعي

هناك 6 تعليقات:

  1. فارس احسنت دوما......يامبدع _____ جوودي

    ردحذف
  2. جميله المشاعر المتقدة بالشوق والحنين ..في نظري هي للاوفياء فقط ..انت شاعر فذ "فكري" وتحمل الكثير من الابداع ..في نظري الجميل لايخرج غير الجمال.ونحن نجتمع في حب الكلمه.
    دمت بخير وتالق انت وشعبك
    جوودي

    ردحذف
  3. شكراً جودي ...
    وفقكِ الله ..

    ردحذف
  4. ننتظر الجديد يا شاعرنا ...

    جوودي

    ردحذف
  5. ابيت جميلة وحضور الروح الشاعرية فيها مفعم ...الشكر لك

    ردحذف
    الردود
    1. شكراً خالد الصوملي ..
      حياك الله نورت وشرفت ي صاحبي ..

      حذف