الخميس، 10 نوفمبر، 2011

تحت أقدامِ الفراق ..



يا خليلي ... 

                          أيـنَ أيـامُ التـلاقي   ...
                          أينَ أحـلامُ العـناق ِ ....
                   
                        هل غدتْ عيناكَ بئرٌ
ترتوي من كلِّ ساق ِ

لا تظن الليل يغفو 
عن مصابيح النفاق ِ 

لم تعد ذكراكَ تُضفي
للهوى غير اختناقي

فالأسى يحتلُّ قلبي 
قامعاً نبض اشتياقي ِ

كنتَ في ثغري رحيقاً
قبل أن تغدو بصاقي

قبل أن تغدو ركاماً
تحت أقدامِ الفراق ِ

هناك تعليقان (2):

  1. تحت اقدام الفراق
    كم انت شاعر جميل
    في زمن لا يقدرون فيه
    معني الالتزام بالوزن والقافيه
    تشبيه قمه في الروعه
    كررته كثيرا
    (رحيقا وبصاقي )
    تقبل مروري
    وهل تسمح لي ان انشر عنوان مدونتك
    في مجموعتي
    المتواضعه
    بستان الحب
    واتشرف بدعوتك للانضمام لها
    كا جمل ورده في بستان الحب

    ردحذف
  2. أخي العزيز شاعر الأمواج ..
    تحيةٌ نقيةٌ تليقُ بـ قدرك ..
    المدونة بما فيها تحت أمرك ..
    ولكن اعفني يا صديقي عن الانضمام لأي مجموعةٍ وإن كان يشرفني الانضمام لمجموعتك ولكني لا أجد الوقت الكافي للكتابة نظراً للانقطاع الدائم للكهرباء ولكن حين تتحسن الأمور سأنضم إن شاء الله ..
    ألفُ تحيةٍ لك ..

    ردحذف